هذا الوقت هو الأنسب للبيع المباشر والشبكي

يقول السيد/ طلال أبو غزالة، الأذمة هي فرصة: ماهي المشاكل التي ستواجهها كي تخفف من أضرارها؟

ماهي الفرس المتاحة لي لكي أخرج منها غني؟

رجل الأعمال طلال أبو غزالة

قبل الذهاب للنوم

كيف أجعل يومي القادم أكثر توفيقا ؟ أولا: غالبا الناس قبل النوم تجلس على التلفزيون لمشاهدة فلم أو الاخبار، والبعض يقرأ الجرائد، وهذه العادات تؤثر في أعصابك وتفكيرك فعندما تنام يكون آخر شئ نام معك هو القلق أو الغضب أو الحزن نتيجة للأخبار التي شاهدتها في التلفزيون. وقد يسبب لك نوماً مزعجاً أو النوم متأخرا، لا تفعل ذلك، توقف عن هذه العادة،

يقول الكاتب “إرهارد ف. فريتاج” في كتاب “العقل الباطن”، أيا كان ما تلحظون وتدركون في عالمكم من شكل، أو منفعة أو تجربة فما هي إلا ثمرة أفكاركم الخاصة، يجب النظر إلى الأفكار بأعتبارها كيانات حية تكدح وتكدح لكي تُنفذ ويتم الاستفادة منها).

ومن قوانين العقل الباطن :

(1) ما تفكر به يحدث. (2) ما تركز عليه تحصل عليه (3) ما تطيل التفكير فيه، ستجده دائما أمامك. تخيل أنه لديك كمبيوتر سيوبر عملاق، يقوم بتنفيذ كل المهام التي توكلها له، ويساعدك في حل المشاكل التي تواجهك، ويجد لك الطرق التي تحصل فيها على طلباتك؟

كيف تستخدم هذا الكمبيوتر العملاق؟ في أي شئ سوف تشغله؟

بدلا من أن تشغله بالهموم والغضب والقلق أثناء نومك ، توقف عن ذلك، وبدلا من ذلك لماذا لا تسأله أسئلة جيدة قبل أن تنام وتدع العملاق يعمل لصالحك وأنت نائم؟؟

مثال:

كيف أخلق فرصة عمل جيدة في مجال التسويق الشبكي؟

كيف أحصل على أموال أكثر من عملي؟

كيف أساعد أكبر عدد من الناس ليكونوا أصحاء؟

كيف أساعد أكبر عدد من الناس في أن يحققوا أحلامهم؟

كيف أكون على تواصل فعال مع شركائي؟ وزبائني؟

كيف أخدم عملائي بطريقة أفضل؟

كيف أحصل على عملاء جدد؟

ما الشيء الذي أقدر أعمله (مشاكل) في ظل هذه الظروف؟ بالرغم من ….

أي سؤال إيجابي ..  وسوف يحدث لك تحويل كبير …

الشئ الثاني:

لا تنشر “بوست” على النت (الفيس بوك، الواتساب … ألخ) وانت ذاهب للنوم، لانه يفترض عليك أن ترد على الذين يعلقون ويتفاعلون مع البوست الذي أنزلته، وهذا ربما يدخلك في جدال أو اختلاف في وجهات النظر أو يساهر بك.

والأفضل من ذلك يمكنك أخذ دقيقتين والذهاب لبوست قديم انزلته من قبل، وأجب على التعليقات التي تمت عليه، مع الاعتذار للشخص الذي علق عليه، كأن تقول مثلا “آسف .. للتو شاهدت تعليقك ، و  …… وشكرا ….

وهذا الامر يكون قبل البدء في “تحضير عقلك” لليوم الثاني.

2 thoughts on “هذا الوقت هو الأنسب للبيع المباشر والشبكي

  • أغسطس 6, 2020 at 12:08 ص
    Permalink

    It’s difficult to find educated people on this topic, however, you seem like you
    know what you’re talking about! Thanks

    my web-site Royal CBD

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *